يعتبر المركز النواة والعماد الأهم لكلية هندسة البترول وعلوم الأرض كونه الذراع البحثي للكلية، كما أنه يجسد التوجه نحو النظام التعليمي القائم على البحث العلمي والبحث العلمي المكثف.

خلال عام 2017م سيجري تحديد البرامج البحثية، التي تشكل الأساس الذي يقوم عليه عمل المركز؛ وهذا بحد ذاته يبشر بفرصة رائعة للكلية لمواجهة التحديات والوفاء بالالتزامات العلمية الملقاة على عاتقها.

وتتمثل هذه الفرصة في الاستعداد لإطلاق برامج بحثية وتحالفات مع قطاع النفط والغاز، وتمكين الطلاب من الحصول على أفضل خبرات وإمكانات بحثية ذات قيمة عالية ومميزة.

أمر آخر يحرص عليه مركز أبحاث البترول التكاملية؛ ألا وهو الاستعانة بأفضل الممارسات الإدارية والهيكلية الدولية التي تجسد أفضل قدرات التعليم الأكاديمي القائم على البحث التكاملي.

بالإضافة إلى ذلك، يتم تأسيس مختبرات بحثية متطورة لدعم البرامج البحثية الحالية والمشروعات المشتركة مع قطاع النفط والغاز وتعزيز العملية التعليمية للطلاب على جميع المستويات باعتبار ذلك جزءًا من فلسفة العمل التي تتبناها الكلية منذ نشأتها.

لم يكتف المركز بتحديد البرامج البحثية المطلوبة، بل جعلها قابلة للتحديث المستمر، لمواكبة تطورات القطاع، مع الإبقاء على الأهداف الرئيسية التي قام على أساسها؛ وهي إقامة منشآت بحثية ذات مستوى عال وقدرة على خدمة الاقتصاد الوطني وتأمين الفرص للباحثين والأساتذة للإبداع والتألق وتشجيع الطلبة على التفوق والتميز الأكاديميين.